النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    Icon47 كم نسبة المسلمين في العالم ؟

    كم نسبة المسلمين في العالم ؟ وهل المسيح اكثر من المسلمين؟


    هذا تقرير عن الديانات في العالم و الأرقام حسب صاحب التقرير: ( 2008 )

    1. الإسلام : يبلغ عدد المسلمين في العالم حوالي ( 1.3بليون نسمة) ,
    وهو ثاني أكثر الديانات اتباعا في العالم. والمعنى العام لكلمة الإسلام هو الانقياد التام للخالق بالتوحيد والإذعان له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله, وهو تسليم كامل من الإنسان لله في كل شؤون الحياة.


    2. المسيحية بمختلف مذاهبها : يبلغ عدد المسيحيين في العالم حوالي (2بليون نسمة) ,
    هي إحدى الديانات السماوية التي يعتبر يسوع المسيح الشخصية الأساسية فيها، ويعتبر المؤسس لها. تعتبر المسيحية أكثر الديانات أتباعا في العالم، فعدد أتباعها يبلغ 2.1 بليون مسيحي. جذور المسيحية تأتي من اليهودية، التي تتشارك معها في الإيمان بكتاب اليهودية المقدس "التوراة"، الذي يدعى في المسيحية العهد القديم.


    3. الهندوسية : ويبلغ عدد سكانها حوالي ( 900مليون),
    هي أول ديانة في الأرض أوحاها الرب العظيم شري كريشن إلى المخلوق الأول المولى برهما عند الخلق. سلمها المولى برهما إلى ولده نارد موني الذي سلمها إلى مريده فياس دف ومنه انتشرت في الأرض. أتباعها يربون على المليار نسمة، منهم 890 مليون نسمة يعيشون في الهند في شبه القارّة الهندية ذات الـ 96% من تعداد الهندوس في العالم.


    4. غير المؤمنين بأي دين (ويشكلون 850مليوناً من شعوب الأرض)
    ( فئة لا داعي للتحدث عنها ) .


    5.البوذية : وهم حوالي ( 360مليون نسمة) ,
    ديانة غير الوهية وهي من الديانات الرئيسية في العالم، تم تأسيسها عن طريق التعاليم التي تركها بوذا 'المتيقظ". نشأت البوذية في شمالي الهند وتدريجياً انتشرت في أنحاء أسيا، التيبت فسريلانكا، ثم إلى الصين، منغوليا، كوريا، فاليابان.
    تتمحور العقيدة البوذية حول 3 أمور (الجواهر الثلاث): أولها، الإيمان ببوذا كمعلّم مستنير للعقيدة البوذية، ثانيها، الإيمان بـ "دهارما"، وهي تعاليم بوذا وتسمّى هذه التعاليم بالحقيقة، ثالثها وآخرها، المجتمع البوذي. تعني كلمة بوذا بلغة بالي الهندية القديمة، "الرجل المتيقّظ" (وتترجم أحيانا بكلمة المستنير). تجدر الإشارة إلى ان اللفظ الأصلي لمؤسس الديانة البوذية (بوذا) هو "بودا"، بالدّال، وليس بالذال.


    6.متبعو المذاهب القومية حول العالم : ( 228مليون نسمة)


    7.الأديان الوثنية الافريقية : ( 95مليون نسمة) ,
    عقائد دينية وروحانية إضافة لممارسات وطقوس عبادات طبيعية أو متعددة الآلهة. يشمل هذا التعريف مجموعة ديانات والعقائد خارج إطار الديانات الإبراهيمية: اليهودية والمسيحية والإسلام. هذه المجموعة قد نحوي ضمنها بعض الديانات الدارمية التي تملك بعض صفات الوثنيّة مثل تقديس الطبيعة او تقديس الأيقونات أو الأوثان، تعدد الآلهة والارتباط بالآلهة الإناث ، كل ذلك بخلاف الديانات الابراهيمية.


    8.السيخ في الهند : ( 23مليوناً),
    ديانة بدأت في شمالي الهند في القرن السادس عشر بالدعوة لاتباع تعليمات غورو ناناك و خلفائه التسعة من الغورو البشر . لقب غورو يعني بالهندية المعلم .


    9.اليهودية ( 19مليون نسمة),
    إحدى الديانات السماوية التي نزلت على النبي موسى في مصر أثناء وجود بني إسرائيل أو ما يعرف بالعبرانيين في مصر. تعتبر اليهودية أقدم الديانات التي تعرف حاليا بالديانات الابراهيمية أو الديانات السماوية .


  2. #2

    افتراضي

    إحصائيات حديثة عن نسبة المسلمين في العالم وأوروبا

    خبر مترجم من اللغة الهولندية



    صدر عن "مركز بيو لأبحاث الدين والحياة" إحصائيات عن عدد المسلمين في العالم الآن، وبعد الـ 20 عامًا القادمة؛ فذكر المركز أنه ستزداد نسبة المسلمين بعد عشرين عامًا في جميع أنحاء العالم بنسبة 35 %، وفي أوروبا بنسبة 2 %، كما سيبلغ عدد المسلمين في "هولندا" عام 2030 حوالي 1.3 مليون مسلم، بنسبة تقدر بـ 7.8 %.

    أما نسبة المسلمين الأوربيين الآن فهي 6 % وستنمو هذه النسبة لتصل إلى 8 % عام 2030، ومن المتوقع أن يعيش معظم المسلمين في كل من "فرنسا" و"بلجيكا"؛ حيث يشكلون نسبة 10 % من عدد سكان البلدين، أما في "هولندا" فستبلغ نسبة نمو المسلمين في العشرين عامًا القادمة حوالي 2.3 %.

    وقد بلغ عدد سكان المسلمين في العالم عام 2010 حوالي 1.6 مليار نسمة، وسيزداد العدد بمقدار 0.5 مليار عام 2030 وهذه النسبة أقل من النسبة في العقدين الماضيين عندما ازداد عدد المسلمين بنسبة 44 %.

    ومن المتوقع أن يصبح عدد سكان العالم عام 2030 حوالي 8.3 مليار نسمة، 26.4% منهم مسلمون، وسيبقى تأثيرهم محدودًا، ويشكل المسلمون اليوم نسبة 23.4 %، والنصارى يشكلون نسبة 31 %، وإذا استمرت الاتجاهات الحالية كما هي في العقدين القادمين فإن 60 % من المسلمين سيعيشون في آسيا، و20 % في شمال إفريقيا، ومن المتوقع أن تصبح "باكستان" أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، وتسبق "إندونيسيا" في هذا المضمار.

    أما في "الولايات المتحدة" فيبقى المسلمون أقلية بنسبة متوقعة 1.7 % عام 2030، وهي نسبة قليلة مقارنة بالجالية اليهودية.





    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •